توجيه لإحداث مراكز خدمة الطالب والمواطن في جامعة تشرين باللاذقية

ثورة أون لاين – ميساء الجردي
خلال ترأسه مجلس جامعة تشرين الذي عقد بحضور الرفيق لؤي صبوح أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي أشار الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي إلى مكرمة السيد الرئيس بشار الأسد بإصدار المرسوم 69 لعام 2019 والارتياح الذي عكسه على الأوساط الطلابية مقدماً توضيحات لما جاء في التعليمات التنفيذية للمرسوم .
ووجه د.إبراهيم إلى تبسيط الإجراءات وتجاوز الروتين من خلال إحداث مراكز لخدمة الطالب والمواطن للإسراع في حصول الطالب على الوثائق الجامعية المطلوبة. مؤكداً على أهمية تعزيز دور المجالس الجامعية ولجان الانضباط والنظام وفق الأسس والقوانين الناظمة, طالباً من عمداء الكليات بوضع خطط للكليات متوافقة مع الخطة الإستراتيجية للجامعة لتطوير وتحديث المخابر والتأهيل والترميم, وفق الأولويات والعمل على تطوير المناهج الجامعية, وإحداث حاضنات تكنولوجية لاحتضان الباحثين وطلاب الدراسات العليا وبالتشاركية مع المراكز البحثية والجامعات العالمية.
وركز المجتمعون على ضرورة تعزيز البحث العلمي والتركيز على الأبحاث التطبيقية التي تخدم إعادة الاعمار في كافة المجالات وعلى واقع العملية التعليمية في كليات الجامعة والمعاهد.
بدوره أشار الرفيق الدكتور لؤي صبوح أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي إلى أن الرؤى والاستراتيجيات التي طرحها السيد الوزير تصب ضمن الإطار العام للعمل في جامعة تشرين لتسهيل أمور الطلاب وحل مشكلاتهم والنهوض بالعملية التعليمية في جامعة تشرين الصرح العلمي الذي أسسه القائد المؤسس حافظ الأسد .
وأكد الدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين على أهمية التوجيهات التي قدمها السيد الوزير لتطوير العملية التعليمية في الجامعة, والالتزام بالعمل وفق خطة إستراتيجية تطويرية تتضمن الارتقاء بالعملية التعليمية بالتعاون مع القيادات السياسية والطلابية والنقابية.