دورة للتحكيم التجاري المحلي والدولي في جامعة تشرين

ثورة أون لاين _ اللاذقية _ ابتسام ضاهر :
أقامت كلية الحقوق في جامعة تشرين دورة التحكيم التجاري المحلي والدولي بالتعاون مع مركز العدالة للتحكيم والدراسات القانونية بعنوان / تسوية النزاعات في عقود التجارة الدولية /.
واكد رئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن على أهمية التشاركية بين الجامعة ومركز العدالة لربط الجامعة بالمجتمع وإقامة دورات تدريبية تسهم في نقل المعرفة والخبرة العلمية للطلاب .مبينا" ضرورة إجراء دراسات بحثية حول التحكيم بما يسهم في الارتقاء بالتحكيم كوسيلة لحل النزاعات الدولية وتطوير وتسهيل إجراءات تسوية عقود التجارة الدولية
وتحدث أمين فرع الحزب في الجامعة الدكتور لؤي صيوح حول أهمية العمل المشترك لتأسيس لبنة قوية في مجال القانون وحل المنازعات في سوريا لمواجهة محاولات السيطرة والهيمنة الأمريكية على القانون والمحاكم الدولية مؤكدأً ان الشعب السوري الذي صمد خلال الحرب الشرسة على مدى ثماني سنوات قادر على الانتصار على جميع اشكال التضييق والحصار .
.
بدوره بين الدكتور شادي جامع عميد كلية الحقوق أهمية التحكيم كوسيلة بديلة عن القضاء لفض النزاعات المتعلقة بالتجارة الدولية والداخلية نظراً لما يتمتع به من مزايا تميزه عن القضاء كالسرية والسرعة في البت في النزاعات .موضحا" أن اعتماد التحكيم كوسيلة لحل النزاعات في عقود التجارة الدولية يسهم في خلق بيئة قانونية سليمة ومشجعة تعزز إجراءات الاصلاح الاقتصادي وتجذب الاستثمارات الأجنبية.
وعرض المحامي ابراهيم حمدان مدير مركز العدالة للتحكيم والدراسات القانونية نشاطات المركز في مجال التدريب والتحكيم مشيرا ان المركز قام بتدريب 3000 مهمتاً بالتحكيم بمشاركة محاضرين وقضاة على سوية عالية وخبرة بقضايا التحكيم القضاء
وأكد مدير مركز الدراسات اهمية التعاون مع الجامعة في مجال إقامة الدورات التدريبية بهدف تشجيع ونشر ثقافة التحكيم لتكون رديفاً أساسياً إلى جانب القضاء.