الاتحاد الوطني للمغتربين السوريين في السويد.. يحتفل بأعياد الوطن ويشيد بتضحيات الجيش العربي السوري ضد الإرهاب


الثورة اون لاين – ميساء الجردي
لم تمضي أياد نيسان على الجالية السورية في السويد دون أن ينظموا الاحتفالات بها ويؤكدون الولاء والاهتمام للوطن، وأكد الدكتور كابي ايشو رئيس الاتحاد الوطني للمغتربين السوريين في السويد وأوروبا خلال الاحتفال الذي أقاموه في مدينة سودرتاليا: إلى أن أبناء وأحفاد الجيل الذي انتزع الاستقلال من المستعمر الفرنسي لا يزالون يسطرون ملاحم النصر هذه المرة على الإرهابيين والمرتزقة الذين جيء بهم من كل أصقاع الأرض ليعيثوا إرهابا وخرابا وفسادا وتدميرا لمقدرات وطننا الحبيب وإن جلاء المستعمر الأجنبي عن سورية واستقلال الوطن كان مرحلة تاريخية مشرفة من مراحل نضال شعبنا وجسرا للعبور إلى ساحات متقدمة من النضال الوطني وبناء الدولة المعاصرة في كل المجالات ليكون وطننا اليوم قويا يواجه الإرهاب والحرب الكونية التي تشن عليه بكل قوة وتصميم.
وبين أن الجلاء هذا العام أتى في ظل فشل كل المخططات الأمريكية والدولية التي تستهدف سورية وتتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب معربين عن الفخر ببطولات وتضحيات الجيش العربي السوري في حماية الوطن.
من جانبه أشار السيد جوزيف عيسى أمين منظمة حزب البعث العربي الاشتراكي في السويد والدول الاسكندنافية في كلمة له إلى معاني انتصارات نيسان وتجسيدها اليوم على أرض الواقع في وجه المشروع الغربي الرامي إلى جعل سورية أرضا للأطماع الاستعمارية والصهيونية منوها بانتصارات الجيش العربي السوري في جميع أنحاء الأرض السورية.
أبناء الجالية السورية المشاركين في الاحتفال أكدوا وقوفهم إلى جانب وطنهم في معركته على الإرهاب مؤكدين أن شعبنا الذي استطاع أن يدحر الغزاة والمحتلين العثمانيين والفرنسيين في السابق وتطهير الأرض السورية من رجس الإرهابيين وإفشال مشروعهم التكفيري يتطلع اليوم وبتصميم وتفاؤل لتحقيق الجلاء الأكبر باستعادة الجولان السوري المحتل من الكيان الصهيوني.
وافتتحت الاحتفال جوقة سوريانا بقيادة المايسترو مارك درويش بالنشيد السوري وقدمت باقة من أجمل الأناشيد والأغاني الوطنية برفقة الفنان جان خليل، كما تضمنت فقرات الاحتفال مشاركة الشاعر ملكون ملكون ومشاركة فرقة يونايتد أرت للفنان الياس بحته
قدم الاحتفال الإعلامية السورية وسام حمود التي عبرت عن تضامن السوريين مع وطنهم الأم في معركة التحرير وإعادة البناء مؤكدة مناعة الشعب السوري أمام محاولات زرع الفتنة بين أبنائه ومنوهة بتضحيات الجيش العربي السوري الذي حمى استقلال البلاد بالغالي والنفيس.
وتبع الاحتفال الرسمي حفل فني ساهر أحياه الفنان سامر كابرو قدم من خلاله مجموعة من الأغاني الوطنية حضره عدد من أبناء الجالية السورية في مدينة سودرتاليا.