مبادرة انسانية .. لخدمة طلاب الشهادة الثانوية

 ثورة أون لاين:

المبادرات الانسانية والأعمال الخيرية لم تغب عن أبناء شعبنا طوال سني الحرب الكونية التي شنت على سوريتنا الحبيبة وما تبعها من أزمات على مختلف الأصعدة اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا .. وهذا الأمر ليس بغريب عن أبناء بلدي أصحاب الحس الإنساني والمبادرات النبيلة ..

وبما أننا على أبواب موسم امتحانات الشهادتين الاعدادية والثانوية ، وبعد أن تم تحديد المراكز الامتحانية لطلاب الشهادة الثانوية في مراكز المدن توجب هذا الأمر على طلاب الأرياف والمناطق البعيدة عن مراكز المدن استخدام أكثر من وسيلة نقل للوصول الى مراكزهم الامتحانية ، وكلنا يعلم ما يعاني منه الجميع من صعوبة المواصلات وحالات الازدحام التي نشهدها صباحا
ولهذا كله أطلق المحامي لؤي اسماعيل من ريف طرطوس مبادرة إنسانية يتكفل فيها بنقل طلاب بسيارته الخاصة الى مراكزهم الامتحانية
ويقول المحامي لؤي اسماعيل ل(الثورة)متحدثاً عن مبادرته : المبادرة كانت شخصية وقد أطلقتها عبر صفحتي على مواقع التواصل الاجتماعي وكانت موجهة لأبناء قريتي (جديته )التي تبعد خمسة كيلو مترات عن مدينة طرطوس وذلك بهدف تخفيف عناء التنقل والمواصلات والازحادم الشديد الذي نشهده صباحا وخاصة في هذه الظروف الصعبة وزيادة الطلب على المحروقات وقلة وسائط النقل ، ولهذا كله أحببت أن أقوم بهذه المبادرة لأخفف من الضغط النفسي على طلابنا وأجنبهم أي توتر وتعب خاصة أن امتحان الشهادة الثانوية هو امتحان مفصلي ومحطة مهمة في حياة طلابنا
وأضاف اسماعيل : خلال فترة قصيرة جدا لاقت الفكرة والمبادرة صدى رائعا ، وقد تناقلتها العديد من صفحات التواصل الاجتماعي ، وأعرب الكثيرون عن استعدادهم للسير بها من قراهم الى المدن وبالعكس وهناك متطوعون من قرى صافيتا والشيخ بدر تكفلوا باصطحاب طلاب في سياراتهم خلال شهر الامتحان ، وخاصة أن امكانية تنفيذها ممكنة جدا وباستطاعة أي شخص يملك سيارة خاصة أو عامة المساعدة في هذا الأمر ، علما أن هذه المبادرة قد سبقتها مبادرات عديدة على مستوى المحافظة مثل مبادرة خذني معك أو وصلني بطريقك أو مبادرة إعفاء المستأجر من الأجار خلال شهر رمضان المبارك .

 

وأشار اسماعيل الى أنه تكفل بنقل أربعة طلاب بسيارته الخاصة ممن لايملك أهاليهم وسيلة نقل خاصة الى مراكزهم الامتحانية والعودة بهم بعد تقديم امتحاناتهم الى القرية وذلك طوال فترة امتحاناتهم ، ولهذا كله (فرغت نفسي لأداء هذه المهمة بغية ايصالهم بكل أريحية ودعمهم بالعبارات التشجيعية وتقديم قطع البسكوت والقهوة لهم وبهذه الطريقة نجنب طلابنا التوتر الذي يصاحب عادة فترة الامتحان وتقديم امتحاناتهم بالشكل المريح والامثل فهم عماد الوطن وأملنا في غد مشرق وزاهر مع تمنياتي لهم بتقديم امتحانات موفقة وتحقيق نجاحات باهرة)

فادية مجد