افتتاح برنامج الإجازة في علاج الكلام واللغة ضمن اتفاقية تعاون بين جامعة دمشق ومنظمة آمال

ثورة اون لاين – ميساء الجردي

بناءً على الرغبة المتبادلة في تعزيز التعاون العلمي والثقافي بين جامعة دمشق الحكومية والمنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة )آمال( تم اليوم توقيع
اتفاق تعاون علمي يهدف إلى افتتاح برنامج الإجازة في علاج الكلام واللغة، بما يؤمن الدرجة العلمية المناسبة للعاملين في هذا الحقل و يعزز نوعية الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وينعكس إيجاباً على نوعية حياتهم.
بموجب هذا الاتفاق تلتزم جامعة دمشق بتسمية منسق من كلية العلوم الصحية لمتابعة جميع الأمور المتعلقة بهذا الاتفاق ، بحيث يكون التدريس في برنامج الإجازة قسم علاج الكلام واللغة في كلية العلوم الصحية بالجامعة من اختصاص أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتجوز المشاركة في الإشراف والتدريس من بين الاختصاصيين المؤهلين من خارج الجامعة ، على أن يخضع رفد برنامج الإجازة بالكوادر اللازمة لأحكام القوانين والأنظمة النافذة.
تلتزم منظمة "آمال" وفق هذا الاتفاق بالمساهمة في تأمين المناهج والمقررات الخاصة بتدريس برنامج الإجازة المذكور للجامعة، على أن يتم اعتمادها من قبل الجامعة ، على أن يقدم الدعم المادي للجامعة وفق القوانين والأنظمة النافذة من أجل دفع أجور ومستحقات الأساتذة الذين يتم استقدامهم ، وبعد موافقتها على مؤهلاتهم لتدريس المناهج والمواد العلمية ، أو من يقومون بالتدريس عن بعد في حال عدم توافر أصحاب هذه الاختصاصات من ملاك جامعة دمشق ، وفي دفع أجور ومكافآت ومستحقات الأساتذة الذين يتم الاستعانة بهم من داخل القطر ولكن من خارج ملاك جامعة دمشق.
واتفق الجانبان على أن تقدم " آمال" كل ما يلزم للتدريب العملي في مراكز المنظمة لطلاب الإجازة لاسيما التدريب غير المتوافر في الجامعة ، وتسمي منسق لمتابعة كافة الأمور المتعلقة بهذا الاتفاق.
يدخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في اليوم الذي يلي توقيعه واعتماده من قبل المجالس المختصة ، ويبقى - سارياً لمدة أربعة سنوات ويمكن تجديده لمدة مماثلة ، بموافقة الفريقين الخطية.

خلال توقيع الاتفاقية أكد الدكتور رئيس جامعة دمشق محمد ماهر قباقيبي إلى أن هذا الاتفاق يركز على برنامج الإجازة في كلية العلوم الصحية التي أحدت العام الماضي وكانت البداية في اختصاص تقويم اللغة والكلام وهي تأتي استكمالا لمشاريع تعاون سابقة مع منظمة آمال كان فيها برنامج ماجستير تأهيل وتخصص في علاج النطق السمع.
مبينا أن البرنامج الذي تركز عليه الاتفاقية حاليا سيتبعه برامج أخرى في المستقبل مما يسهم في أن تأخذ كلية العلوم الصحية أبعادها سواء في مجال الأشعة أو الأغذية أو الطب المخبري أو أي علوم تدخل تحت نطاق العلوم الصحية ومن خلال التأمين التدريجي للكوادر المؤهلة لهذه الكلية والهدف الأساسي ربط الجامعة بالمجتمع والوصول الى مفهوم الجامعة المنتجة مؤكدا بأن الاتفاقية كانت ضمن هذا السياق لتأطير عمل اجازة العلوم الصحية المحدثة واتخاذ السبل المطلوبة بدعم من المنظمة لاستكمال الاختصاصات الأخرى.
من جانبه أكد رئيس مجلس أمناء في منظمة "آمال" الدكتور علي توركماني بأن هدف المنظمة الأساسي كان من البداية استكمال فريق التأهيل الذي يحتاجوه الأشخاص ذوي الإعاقة ، وكان التعاون مع جامعة دمشق منذ 2002 من خلال ماجستيرات تأهيل وتخصص في مجال تقويم الكلام واللغة،، وكان التعاون مع جامعة دمشق شامل لكثير من الاختصاصات (السمعي النفسي الحركي ) مشيرا إلى إحداث كلية العلوم الصحية جاء نتيجة الحاجة الماسة الى توطين هذا الاختصاص لتكون حاضنة لكل هذه الاختصاصات التي تتعلق بالتأهيل والتي نأمل أن نستكملها في المستقبل