أكثر من 19 جامعة روسية كبرى ومعروفة في المعرض الثاني للجامعات الروسية في دمشق

 ثورة اون لاين – ميساء الجردي:

في إطار التعاون العلمي السوري الروسي افتتح اليوم في جامعة دمشق المعرض الثاني للتعريف بالجامعات الروسية تحت عنوان ( روسيا – فرص جديدة للتعليم العالي) في قاعة رضا سعيد بجامعة دمشق.
يشارك في المعرض أكثر من 19 جامعة روسية كبرى ومعروفة عالميا لجميع المراحل ومجالات الدارسة، ورافقه طاولة مستديرة بين ممثلي الجامعات الروسية وممثلي الجامعات السورية قدم خلالها كل من الطرفين لمحة موجزة وعرضا حول أبرز الكليات التي تضمها والبرامج التعليمية وآلية التسجيل فيها إضافة إلى الإجابة عن استفسارات الطلاب والمهتمين حول المنح الدراسية التي تقدمها والاختصاصات التي توفرها في المرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا.
أكد رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي على أهمية المعرض من كونه لقاء أكاديمي علمي يتضمن ممثلين من 19 جامعة روسية يهدف إلى تعريف الطلاب السوريين بالبرامج المختلفة التي تضمها هذه الجامعات والإمكانيات المقدمة بما فيها من تنوع كبير بالتخصصات يصل إلى 250 تخصص.
وأشار قباقيبي إلى طموحات جامعة دمشق بفتح المجال لعقد المزيد من الاتفاقيات بين البلدين والتي تربطها معها بالأساس عشرات الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين وإلحاقها ببرامج تنفيذية زمنية تضمن ترجمة على أرض الواقع، مبينا ما تضمنه هذه الاتفاقيات من تبادل طلابي ومنح في المرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا. وتبادل أكاديمي للأساتذة وزيارات متبادلة وأبحاث علمية بين الجامعات وكل ما من شأنه رفع التعليم الأكاديمي بين البلدين. لافتا إلى أننا مقبلين على 500 منحة مقدمة من الجانب الروسي إلى الجامعات السورية.
ولفت الدكتور فاديم زايتشكوف مدير المركز الثقافي الروسي في بيروت والمشرف على المركز بدمشق إلى أن روسيا تقدم سنويا حوالي 500 منحة دراسية للطلاب السوريين مؤكدا حرص بلاده على مساعدة الشعب السوري الصديق في إعداد كوادر بشرية من أجل إعادة الإعمار وذلك من خلال تنفيذ مشاريع تعاون بين الجامعات الروسية والسورية. والسعي من خلال النشاطات الأكاديمية المشتركة إلى الارتقاء بالعلاقات بين منظومة التعليم العالي في سورية وروسيا إلى المستوى المطلوب معتبرا أن المعرض يسهم في توطيد أواصر التواصل العلمي والأكاديمي المشترك.
وأشار زايتشكوف إلى وجود 2500 طالب سورية يدرس في الجامعات الروسية في جميع ألاختصاصات موضحا أن الطالب السوري يختار التخصص المطلوب والمناسب لدولته ويستطيع التسجيل الكترونيا، ثم يقدم طلب للحصول على منحة وفقا لمبادرة مفتوحة.
هذا المعرض الثاني في الشرق الأوسط وجامعة دمشق من أهم الشركاء في تطوير العلاقات الروسية في التعليم والثقافة، ويأتي المعرض ضمن الاحتفال بمرور 75 عاما على اقامة علاقات دبلوماسية بين الدولتين.