هيئة التميز والإبداع تطلق عن بعد غداً المسابقة الأولى التجريبية لأولمبياد النمذجة الرياضية

ثورة أون لاين:

بمشاركة تسعة فرق من طلاب المركز الوطني للمتميزين “الصفين الثالث والثاني الثانوي” تطلق هيئة التميز والإبداع يوم غد “عن بعد” المسابقة الأولى التجريبية لأولمبياد النمذجة الرياضية المؤهلة إلى المسابقة العالمية التي ستجري في الصين أواخر الشهر الجاري.

وتقام المسابقة للمرة الأولى في سورية وتستمر خمسة أيام وفق ما ذكر الدكتور مثنى قبيلي مدير المركز الوطني للمتميزين في تصريح لـ سانا اليوم موضحا أنها تركز على ظاهرة أو مشكلة “طبيعية أو فيزيائية أو حيوية أو طبية أو اقتصادية” يتم طرحها على الطلاب المشاركين لحلها رياضيا من خلال استخدام الحاسب واختبار مختلف الحلول المفترضة بسبب إمكانياته الحسابية العالية والدقيقة وبرمجياته المصممة لهذا الغرض.

وترسل الفرق المشاركة كل فريق أربعة أعضاء حلولها المقترحة بعد خمسة أيام إلى اللجنة العلمية المركزية في الأولمبياد العلمي السوري لتقوم بدورها بتقييمها واختيار أفضل فريقين من ناحية معالجتهما الرياضية والتطبيقية ليتأهلا إلى المسابقة العالمية حسب الدكتور قبيلي.

ولفت الدكتور قبيلي إلى أهمية المسابقة من ناحية إكساب الطلاب مهارات جديدة من النواحي الرياضية والمعلوماتية والفيزيائية وحل المشكلات بطرق منهجية بحثية علمية إضافة إلى تعزيز التعاون والعمل ضمن الفريق الواحد.

والنمذجة الرياضية هي استخلاص الشكل الرياضي للظواهر المختلفة أي تحويل الظاهرة المدروسة إلى صيغة رياضية تسمى النموذج الرياضي وحل هذا النموذج بمساعدة التقنيات الرياضية وتفسير الحل على الظاهرة المعنية أي تطبيق الحل الرقمي على الظاهرة واستخلاص النتائج.

وبهذه المنهجية يمكن اختبار عدد كبير من الحلول على الظاهرة وهي في مرحلة النموذج الرياضي واختيار الحل الأفضل بناء على نتائج تطبيقه على الظاهرة ما يوفر الوقت والجهد والتكلفة ويعطي فهما عميقا للظاهرة المدروسة وتطوير الحلول المفترضة لمعالجتها.

وتستلزم هذه المهمة تعليم الطلاب تقنيات متقدمة في الرياضيات لا يغطيها المنهاج الحالي إضافة الى تطبيقات عديدة ومتنوعة في الفيزياء والكيمياء والأحياء والاقتصاد وغيرها.

يذكر أن أولمبياد النمذجة الرياضية مسابقة علمية أطلقتها الصين منذ ثماني سنوات ويشارك فيها سنويا نحو اربعمئة فريق من مختلف دول العالم.

 


طباعة